الجمعة، 14 ديسمبر، 2007

اعتــــــذار .... وتهنئــة واجبــــــة

اعتذر عن الغياب وبشدة للسادة الزوار الأعزاء
وعدم تنزيل بوستات من فترة سابقة ولفترة قادمة
وان هذا التوقف قد يستمر الى بعد العيد بسبب انشغالى فى عملى الصحفى الجديد
وبمناسبة قرب عيد الأضحى المبارك وجبت التهنئــــة
وكل عام وانتم بخيــــــر
و أعاده الله عليكم بالخير والبركات
وأمتعكم بالوقوف بعرفات

اللهــــم آميــــــــــن

الأحد، 2 ديسمبر، 2007

فرحـــتى أكملــت عـــامـــأ

بالأمـــــس 1/12 كــــان
عيــــــد ميــــلاد فرحتــــى *** رنــا *** الأول










أدعـــــــــــو اللــــــــــه أن يجعلــــهــــا قــــــرة عيــــن لنــــــا فــــى الدنيــــا وسببا فـى دخــولنا الجنـــــة
ارجو الدعاء بظهر الغيب اما الهدايا فترسل على المدونة





الاثنين، 19 نوفمبر، 2007

كـلمــــــــا



كلما رأيت طفلا احن الى النعيم الذى ولى واتمنى المستحيل بأن لو دامت طفولتنا


-----------

كلما نظرت في المرآه يتسلل الى روحى حزن رقيق
---------------------

كلما نظرت من نافذة عالية اتذكر سقطاتى
---------------
كلما رأيت امرأة مثيرة تنتابنى اشياء متضاربة اعظمها انطفاء روحى
----------------




كلما تذكرت (ش) يعتصرنى ندم على انى فرطت يوما فى قلبى وكنت اهبلا

--------------

كلما رأيت عاشقا اخاف عليه من معشوقته ربما يستفيق فيكتشف انها أشتغلته

---------------

كلما رأيت شابا يسرح بفتاة اشتاط غيظا وارغب فى فضحه أمامها

------------------





















كلما فكرت فيما حولنا اموووووت خوفا ورعبا على (رنا)ـ

---------


كلما نظرت الى (رنا) انسى هموم الحياة واحزانها وتبقى السعادة فقط

-----------------

كلما نظرت الى علامة الاستفهام اشعر بالحيرة.. لماذا هى دائما تحنى رأسها!!؟
---------------------

الجمعة، 9 نوفمبر، 2007

مصر ياأما يا سفنجة

هناك مقولة منسوبة لـ عمرو بن العاص ردا على رسالة الخليفة عمر بن الخطاب يطلب منه وصف مصر
رد قائلا : نيلها عجب وليلها طرب ونساءها لُعب والناس فيها مع من غلب.اعتقد ان هذا اوجز وابلغ تعبير عن حال مصر على مر العصور


ربما عصرنا هذا زاد على كل العصور فى التعقيد والتردى المتشابك وزاد عليه اغتصاب الوصاية على الناس فالكل يتحدث باسم المواطنين ويتخذ القرارات والمواقف نيابة عنهم دون رأى او تشاور بل تعدى الامر الى الحديث باسم مصــر وعنها والادهى ربطها باشخاص بدلا من ان يرتبط الاشخاص بها



فمثلا النظام يعتقد انه هو مصر وانه هو الشعب فانسحب ذلك على كل شئون (المحروسة) ومالا يدرك عواقبه الكثيرون هو تأصل هذا الفكر لدى المؤسسات الكبرى وعلى راسها الامنية التى يشغلها أمن وسلامة النظام قبل أمن وسلامة الوطن !! ومما يخشى منه تراجع أمن وسلامة (المحروسة سابقا)!!ا


اما الحزب الوطنى او كما يصفه احد الاصدقاء بـ (الكذب الوطنى)ا

يتشدق مسئولوه بانه حزب الأغلبية ..عن أى أغليبة يتحدثون !! ؟



لابد انهم يقصدون الناس اللى مع من غلب


ما ابشع الكذب والنفاق والمداهنة التى تنزف من كل جنبات هذا الحزب!! ومن تابع بعض من وقائع مسرحيته السنوية التى يسمونها المؤتمر العام للحزب فى الايام الماضية يدرك تفاقم هذا الامر ومدى تكريس التلاعب باحلام وآمال الناس

اما احزاب المعارضة فلا تختلف كثيرا فهى تتحدث عن كونها احزاب الأغلبية الصامتة والمدافعة عن حقوق الناس والحاملة لهمومهم وقضاياهم والمعبرة عن احوالهم وتطلعاتهم واتساءل بأمارة ايه!؟!ا


أما الناس فمشغولين فى الجرى والمصارعة لملاحقة الثلاث وجبات اليومية ولا وقت لديهم
لترف السياسة وتقلصت احلامهم الى حد الحلم بالعيش مستورين فقد اعطاهم رئيسهم الحق فى هذا الحلم ، عندما قال فى احد احاديثه : من حق المواطن ان يحلم بشراء قميص جديد له أو لابناءه
اجد نفسى الآن اتذكر حديثا دارفى اواخر الصيف الماضى بينى وصديقى الكاتب والمخرج المسرحى اشرف ابو جليل هنا فى مطروح عن احوال مصر ومستقبلها الغامض والمخيف وكنا فى ضيافة الصديق الصحفى على الشوكى وزوجته الأديبة ام العز السنينى وحضور الصحفى الشاب وائل ممدوح
وكان لـ ابو جليل تعليق من بين كلامه اعجبنى قال : ان الكل يحتكر الكلام بأسم مصر ويراها كما يهوي وحسب ايديولوجيته ان كان يساريا او حزب وطنى او اخوانيا او غير ذلك والحقيقة ان مصر اشبه بالأسفنجة التى غمست فى الوان مختلفة وكلما رأى احدهم بقايا من لونه قال الله مصر كلها بلونى والجميع يتجاهل انها اسفنجة خاوية من الداخل

لاعجب ان اشعر انا وغيرى بفتور نحو اشياء كثيرة كان لها فى نفوسنا عظيم الاثر قديما مثل ( الحماس الوطنى/ اسم مصر / العلم/ المصلحة العامة / الاغانى الوطنية/ الولاء/ الانتماء/ ............. ) اشياء كثرة اطفئوها داخلنا وان كانت وستظل باقية مادمنا لانها اشياء تخصنا وحدنا فلا احد يستطيع ان ينتزع حلما او املا يلتصق بجدار الروح

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2007

بهائى يقود جبهة المسلمين الأولى
















حال وحيثية الحكام العرب معروفة للجميع
وكذلك مصائبهم على شعوبهم ومنافعهم لاعداء الامة
إن اكثر مايحيرنى منذ زمن هو حال فلسطين وحكام سلطتها









فبرغم ما يقال عن الراحل ياسر عرفات بانه لاتعرف له عائله فى فلسطين ويقول البعض ان اصوله مغربية الا أن للرجل تاريخ نضالى مشرف وصمد قدر استطاعته امام الضغوط والمؤامرات الداخليه والخارجية وحاول عدم خيانة القضية وإن كان هناك من البعض تحفظات على بعض مواقفه






فلا ادل على قيمة الرجل من استشهاده بالسم على يد المرشح التالى لرئاسة السلطةوهو احد اعمدة السلطة ومجرمها وأحد خونة الأمة لحساب اسرائيل والكل يعرفه ويقال ان هناك ادلة وتسجيلات ووثائق تثبت ذلك



















وهذا كان من ضمن مخطط من خلاله يتم التخلص من عرفات بالقتل وبسجن مروان البرغوثى احد المناضلين الشرفاء الذى لاتختلف عليه الفصائل الفلسطينيه ولا الشعب الفلسطينى وابن واحدة من كبرى عائلات فلسطين السياسية والنضالية
لتخلو بعد ذلك الساحه لاشباه الرجال المدعومين من اسرائيل وامريكا
وخونة قضيتنا العظمى
ولا ادرى كيف ضحت حركة فتح بسمعتها وتاريخها النضالى وقيمها وخنعت واصبحت على ما هى عليه وتحولوا اتباعا لشخصية هشة لاتملك مقومات القيادة والا الصلابة ولا الكاريزما ويجيد تخوين المناضلين الشرفاء ويصف المقاومة بالارهاب












والاعجب والاغرب هو كيف قبل الشعب الفلسطينى بان يقوده (محمودعباس رضا مرزا)الهندى الأصل

بهائى العقيدة ربيب اليهود هو واسلافه وحفيد من ادعى انه ظل الله على الارض
ثم ادعى انه هو الله
وكيف للحكام العرب والمسلمين ان يدعموه على حساب الحق والحقيقة والشرف

وهنا انقل المقال التالي للكتور / بسام الشطي ( صحيفة الفرقان )لما فيه من تعريف بهذا المخلوق وعقيدته التى تحرم قتال اليهود وغيرهم وتتطابق مع الماسونيه والصهيونيه فى اشاعة الفحشاء والمنكر




محمود عباس مرزا ( أبو مازن)ء

لماذا رضخ الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات ووافق على الرغبة الشارونية بتعيين رئيس وزراء فلسطيني ومن عساه أن يكون؟ لا يريد غير محمود عباس ميرزا (أبوما زن) فمن هو؟ ولماذا الإصرار عليه دون غيره؟ هو أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير ومسئول ملف المفاوضات في السلطة الوطنية وهو نكرة في أصله أي غير معروف بانتمائه إلى أسر فلسطينية وارتقى فوراً من عامل بسيط إلى سفير إلى مفاوض ووزير إلى المنصب المرتقب!! كان يتجول على كل الدول وكل المناطق الفلسطينية وبحماية يهودية في حين الزعيم الفلسطيني أسير في منزله! تقول عنه واشنطن هو الشخصية المرتقبة في القضاء على الأنشطة الدينية وقمع العمليات القتالية والاستفزازية! وتقول عنه موسكو هو الشخصية الثانية من حيث الأهمية في القيادة الفلسطينية. محمود عباس ميرزا هو أحد أعمدة الطائفة البهائية في فلسطين المحتلة، والحركة أسستها بريطانيا في الهند والتي حرمت الجهاد وحمل السلاح وإشهاره ضد الأعداء خدمة للمصالح الاستعمارية، ويقولون بصحة جميع الأديان السماوية مع رفض حقائق الشريعة الإسلامية من الحدود والصلاة والصيام والزكاة، وبطلان الحج إلى مكة وينكرون الجنة والنار، وينكرون معجزات الأنبياء وحقيقة الملائكة، يوافقون اليهود في كل شيء والنصارى في القول بصلب المسيح، ويحرمون الحجاب على المرأة ويحللون المتعة وشيوعية النساء والأموال، كما يعتقد البهائيون بأنه لا يجوز لدين أن يعمر أكثر من ألف سنة فيأتي بعد ذلك دين ينسخه ويأتي دين ونبي جديد!! ويجيزون الربا والاستماع إلى الموسيقى والغناء وكل شيء طاهر ولا توجد نجاسة!! وعندهم كتاب أفضل من القرآن اسمه (البيا) ألفه محمد الشيرازي!! توافق البهائية الماسونية في الدعوة إلى الجنس وممارسة الرذيلة والانحلال وحرية التمتع والإباحية! ويدعون إلى المساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء!! حضر سيدهم (بهاء الله) عباس مؤتمر بال الصهيوني عام 1191 ودعا إلى التجمع اليهودي على أرض فلسطين ولقب بالسير عندما زار فلسطين وأعطى البهائية الرئاسة الروحية للطائفة عام 3691 لليهودي الصهيوني (سيسون) كما دعا البهائية إلى السلام مع اليهود وقبول الأمر الواقع مع حرمة حمل السلاح وإشهاره ضد اليهود!! وجاءت المكافأة اليهودية للبهائية بإعطاء مركز دائم لهم (بيت العدل في جبل الكرمل) في حيفا ومركزهم في عكا وإعطائهم مجلات وبرامج إذاعية وتلفزيونية وأعضاء دائمين في الحكومة الصهيونية وترعى السلطات الإسرائيلية محافلهم. حتى الأمم المتحدة كافأتهم على علاقتهم الممتازة مع اليهود بإعطائهم حق التمثيل للطائفة، وعضوية لحقوق الإنسان، وعضوية استشارية في المجلس الاجتماعي والاقتصادي (ايكوسكو)وعضوية في برنامج البيئة!!ء